دولة القانون:الاديب بدلا عن المالكي لرئاسة الكتلة في البرلمان       واشنطن وطهران تبحثان تهديدات داعش في العراق وسوريا       البارزاني والحكيم يؤكدان ضرورة معالجة المشاكل بين بغداد وأربيل       مجلس النواب يرفع جلسته الى الخميس المقبل       العبادي: رفض طلب التحالف الدولي بارسال قوات برية لمحاربة داعش       في نيويورك .."صفحة جديدة من العلاقات السعودية الإيرانية"       التحالف الكردستاني: العبادي وافق على صرف رواتب موظفي الاقليم       قائمة علاوي دائما في مقدمة الانشقاقات...نائبان يعلنان انشقاقهما عن الوطنية       نواب: داعش قتل 300 جندي باستخدام غاز الكلور في الصقلاوية       دعوة الصحفيين الذين لم تظهر اسماؤهم بالمكافآت التشجيعية الى مراجعة النقابة    

الرئيسيـــــــة


محرك البحث





بحث متقدم


أهم الاخبار

  • السياحة في خطر ..

  • تسجيل الدخول



    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك


    إحصائيات

    عدد الاعضاء: 9
    مشاركات الاخبار: 23671
    مشاركات المنتدى: 0
    مشاركات البرامج : 70
    مشاركات التوقيعات: 0
    مشاركات المواقع: 3
    مشاركات الردود: 3


    المتواجدون حالياً

    المتواجدون حالياً :15
    من الضيوف : 15
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 4154797
    عدد الزيارات اليوم : 20031
    أكثر عدد زيارات كان : 35755
    في تاريخ : 22 /09 /2014




    جريدة بغداد الاخبارية » الأخبار » الاخبار السياسية


    واشنطن تكشف عن خارطة جديدة لدول العالم بضمنها دولة "كردستان الكبرى"!!


    نيويورك تايمز/بغداد الاخبارية /محمد الطائي
    تشير توقعات المراقبين في الصحف الاجنبية الى ان كردستان العراق تسعى بشكل حثيث الى تشكيل نواة دولتها القومية الكبرى ، واظهرت التقارير الصحفية انواع شتى من سلوك القادة الكرد خلال الفترة الماضية وعزت دوافعها الى البحث
    لايجاد مناطق رخوة سواء في علاقاتها المتشنجة مع بغداد يمكنها ان تنفد منها لايجاد الارضية القوية والصلبة التي تبحث عنها لهذا الهدف وفي هذا الاطار توقعت صحيفة (نيويورك تايمز) الامريكية واسعة الانتشار، ظهور "دولة كردستان الكبرى" من بين عدد من الدول الناشئة على الخارطة السياسية الجديدة في العالم.
    وقالت الصحيفة في رأيها الذي أعده الصحفيان فرانك جاكوب وباراك كانا، تحت عنوان "العالم الجديد"، في مقارنة بين سنوات ما بعد سقوط الاتحاد السوفييتي السابق والسنوات الاولى من القرن الحادي والعشرين، ، إن "دولاً جديدة ستظهر حتما في بدايات القرن الحادي والعشرين، فضلا عن اتحاد بعض الدول الاخرى في كيانات موحدة".
    من جانبه قال النائب محما خليل لبغداد الاخبارية  ان من حق الشعب الكردي ان تكون له دولة لكن الشعب الكوردي اختار الفيدرالية ومادام هناك احترام للدستور فان الشعب الكوردي في العراق مع الشعب العراقيارضا وسيادة
    وتحدثت الصحيفة عن "ظهور دولة كردستان الكبرى من بين دول اخرى عديدة ستظهر خلال هذه السنوات"، موضحة ان "الانسحاب الامريكي من العراق خلف مركزا ضعيفا لصنع القرار في بغداد، فضلا عن احتمالات وقوع حرب اهلية في سوريا، الامر الذي يدفع باتجاه تشكل خارطة سياسية جديدة في المنطقة".
    واشارت الصحيفة الى ان "هذه من الفرص النادرة التي لم تتكرر على طول اكثر من ثلاثة الاف سنة من تاريخ الكورد"، مؤكدة على "تعاظم احتمالات الدولة الكوردية المستقلة".
    من جانبه اكد النائب عزت الشابندر لبغداد الاخبارية ان هذا الكلام خطط له قبل اكثر من 50 عاما ليكون جزء من التصور لخارطة جديدة
    واضاف الشابندر ان هذا الشي ليس جديدا وهذه رؤية بعض القادة سواء امريكان او صهاينة
    وبين الشابندر ان هذا الكلام وحسب رايه هو حديث وتسريبات اعلامية فقط لان مثا هكذا امر يحتاج الى ارادة دولية وتوافق اقليمي ايراني وعراقي وسوري وتركي واعتقد ان هكذا توافق لايتوفر في الوقت الحاضر
    ونوهت الصحيفة الى "الوجود الكردي في شمال العراق ورفع العلم الكردي فيه بشكل اكثر من المناطق الكردية الاخرى"، مشددة على "تمكن الكرد في العراق من توقيع العقود مع كبريات الشركات العالمية كشركة اكسون موبيل والعديد من الشركات التركية".
    بينما شدد النائب فوزي اكرم ترزي على ان المتتبعين يعلمون بان هناك مخطط عالمي من اجل تغيير خارطة العملية السياسية في المنطقة والكثير من الدول وخاصة العربية نتيجة هيمنة الدول الاستكبارية من اجل تجزئة الدول الاسلامية وفق اهوائهم من اجل نعي ثروات الدول تحت يافطات الربيع العربي
    واضاف لبغداد الاخبارية للاسف الشديد هناك موامرات كبيرة تحاك في اروقة الدول الاستكبارية لتغيير الخارطة السياسية وهناك من يدعمهم في هذا الخصوص اقليميا بنفس طائفي ومعروف للجميع
    واشار الى ان هذا الشي شبيه باتفاقية سايكس بيكو ونحن لانريد العودة لها من جديد
    واختتم ترزي حدسثه لبغداد الاخبارية بالقول ينبغي الحذر من هذه الموامرات ويجب ان يظل كردستان جميلا ومكملا مع بغداد والبصرة والعراق جميلا مع كردستان كضفتي بغداد والكاظمية تلوح بسلام عبر دجلة الخير لابي حنيفة النعمان
    يذكر ان "كردستان الكبرى" مصطلح سياسي يستعمله القوميون الكورد لمنطقة جغرافية كبيرة ممتدة في عدة دول تضم الكورد؛ تشمل اربعة اجزاء رئيسة يطلق عليها كوردستان تركيا وكوردستان إيران وكوردستان العراق وكوردستان سوريا، بالإضافة إلى اطراف صغيرة على الحدود الجنوبية لارمينيا.
    وتعترف إيران والعراق بمنطقة كوردية على أراضيها؛ اما سوريا وتركيا فالأمر غير معترف به.


    المشاركة السابقة : المشاركة التالية


    القائمة البريدية


     

    Copyright ©www.baghdadnp.com. All rights reserved